الرئيس التونسي يقر باستخدام أمريكا طائرات استطلاع على الحدود مع ليبيا

المصرى اليوم 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أقر الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي باستخدام الولايات المتحدة لطائرات استطلاع على الحدود مع ليبيا انطلاقا من تونس لكنه نفى وجود قواعد عسكرية لها.

وأفاد السبسي، في حوار أدلى به قناة الحوار التونسي الخاصة ليل الثلاثاء، بوجود تعاون عسكري مهم مع الولايات المتحدة في مجال مكافحة الارهاب يشمل المعلومات وتوفير التجهيزات.

وقال السبسي إن الأمريكيين استخدموا طائرات بدون طيار لمهمات استطلاعية وليست قتالية على الحدود مع ليبيا وأنه سيتم التخلي عن هذه الطائرات لتونس لاحقا.

ونفى في نفس الوقت أي وجود لقواعد عسكرية على الأراضي التونسية، وقال «الأمريكيون لا يحبون قواعد عسكرية في المنطقة، لديهم حاملات طائرات في البحر المتوسط».

ويأتي هذا التصريح في أعقاب الجدل الذي أثارته تقارير إعلامية في الصحافة الامريكية حول وجود قواعد عسكرية أمريكية بتونس وهو ما نفته وزارة الدفاع التونسية بشدة.

وقال السبسي إن عمليات الاستطلاع مهمة لتونس لتفادي ما حصل سابقا في مدينة بن قردان، عندما حاول مسلحون لتنظيم «داعش» المتطرف الاستيلاء عليها في هجوم مباغت في آذار/مارس الماضي قبل أن تصده قوات الأمن والجيش.

كما أفاد السبسي بوجود 70 عسكريا أمريكيا في تونس في مهمة تدريب مع الجيش التونسي، وأشار كذلك إلى مساعدة الولايات المتحدة بجانب ألمانيا في وضع نظام مراقبة الكتروني على الحدود مع ليبيا.

وأوضح السبسي «التعاون العسكري (مع الولايات المتحدة) ليس محل تهديد لدول المنطقة» في إشارة إلى الجزائر، مضيفا «علاقاتنا مع الجزائر جيدة وليس هناك لبس أو احتراز في المسألة».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

0 تعليق