أخبار عاجلة

المشاركون في قافلة العودة النوبية: كل الخيارات مفتوحة لو تراجعت الحكومة عن الاتفاق

أكد المشاركون في قافلة العودة النوبية أن كل الخيارات مطروحة حال تراجع الحكومة عما جرى الاتفاق عليه، مشيرا إلى أن هناك طرقا عديدة سيتم اللجوء إليها حال عدم الاستجابة لما تم الاتفاق عليه خلال الاعتصام.

وقال محمد عزمي، رئيس الاتحاد النوبي العام بأسوان، خلال مؤتمر صحفي نظمه ممثلون عن قافلة العودة النوبية في مقر الاتحاد، الخميس، لتوضيح تفاصيل فض الاعتصام، إن «الفض جاء بناء على آليات وبنود تم وضعها، والدولة تعلم تمامًا أنه لو لم يتم تنفيذ هذه الآليات نحن على أتم استعداد لنحشد مرة أخرى لأن الأرض أرضنا، وأراضي النوبة لن نتركها».

وأضاف أن «هناك محاولات وحملات جرت لتشويه النوبيين منذ اليوم الثاني للاعتصام، تارة بإلصاق تهمة التخوين وأخرى بالانفصال، على الرغم من أننا نطالب بحق من حقوق المواطنة المنصوص عليها في الدستور، وليس من المعقول أن أي شخص يطالب بحقه الدستوري يكون خائنًا، وعندما يكون تنفيذ الدستور تخوينًا فما قيمة الدستور».

وأوضح أن «القضية النوبية ليست حكرًا على أحد وسنكمل طريقنا أثناء التفاوض الذي سيبدأ بمقابلة رئيس الوزراء الإثنين المقبل»، مؤكدًا أنه لم يكن هناك انقسام بين المعتصمين، وكان الخلاف حول اتخاذ قرار بالفض أو الاستمرار لحين تلبية المطالب، لكن تدخل أعضاء مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء الذي تعهد للنواب بأن المنطقة النوبية لن يتم طرحها أو التفاوض عليها، حيث طلب فض الاعتصام لأن الدولة لن تستطيع تلبية مطالبنا في ظل استمرر الاعتصام، وأن الحكومة ملتزمة بما وعدت به، وأن النائب مصطفى بكري، أكد أنه تلقى وعدًا شخصيًا من رئيس الوزراء بأنه ليس هناك منطقة نوبية ستدخل في نطاق أي مشروع استثماري وبناء عليه قررنا فض الاعتصام بشكل جماعي.

من جانبه قال أحمد سراج، منسق القافلة، إن «النوبيين حماة مصر من المنطقة الجنوبية وأثبت التاريخ أن أي استعمار جاء عن طريق الشمال وليس الجنوب، إذن نحن حراس البوابة الجنوبية، ولن نصمت على بيع أرضنا وتجاهلنا ولا نمانع في أي مصرى على أرض بحيرة السد لكن يجب حصولنا على حقوقنا أولًا».

وذكر أن «خور قندي قرية نوبية تم تهجيرها أيام بناء السد العالي، وتم طرح المنطقة للاستثمار عن طريق إنشاء 50 بئرًا تعمل الطاقة الشمسية منذ سنة، ومنذ سنوات نطالب بها كمنطقة نوبية ووافقنا على دستور الدولة، ومن حقي كمواطن الرجوع إلى مكان تهجيري وأرض أجدادي، وكان من الأولى قبل طرحها إعادة الحق لأصحابه».

قافلة العودة النوبية
قافلة العودة النوبية
قافلة العودة النوبية

اشترك وتابع الصعيد وأخباره لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مقتل رجل طعنًا في حرم جامعة جنوب كاليفورنيا
التالى رباط عنق أسود من فضلك