أخبار عاجلة
زلزال بقوة 5.3 ريختر يضرب «شيترال» في باكستان -
زلزال بقوة 6.1 ريختر يضرب إقليم شينجيانغ بالصين -

قائد الجبهة الغربية بتعز لـ(الموقع بوست): كسرنا هجوم المليشيا واستعدنا تبة الخلوة والسوداء ومنطقة ماتع

قائد الجبهة الغربية بتعز لـ(الموقع بوست): كسرنا هجوم المليشيا واستعدنا تبة الخلوة والسوداء ومنطقة ماتع
قائد الجبهة الغربية بتعز لـ(الموقع بوست): كسرنا هجوم المليشيا واستعدنا تبة الخلوة والسوداء ومنطقة ماتع
الموقع بوست - تعز - وئام الصوفي
الخميس, 24 نوفمبر, 2016 06:28 مساءً

سيطرت قوات الجيش الوطني اليوم الخميس على ثلاثة مواقع  بعد معارك عنيفة مع مليشيا الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية في الجبهة الغربية بتعز .
 
وقال  قائد الجبهة الغربية العقيد في الجيش الوطني عبده حمود الصغير لـ(الموقع بوست)  إن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، تمكنت خلال الايام الماضية من السيطرة على مواقع مهمه في الجبهة الغربية أبرزها الدفاع الجوي.
 
واضاف "الصغير" إن مليشيا الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية شنت هجوماً عنيفاً على مواقع قوات الجيش الوطني استمر من الساعة العاشرة مساءً حتى الفجر حاولت اسقاط موقع الدفاع الجوي وجبل هان الاستراتيجي ومواقع اخرى في الضباب.
 
وأشار الصغير إلى أن قوات الجيش الوطني تمكنت من التصدي وشنت هجوم معاكس،  واستعادت تبة الخلوة والسوداء ومنطقة ماتع.
 
وبحسب الصغير إن المليشيا الانقلابية حاولت خلال الايام بحشد تعزيزاتها العسكرية الى تعز بقضية تكون او لا تكون ولكن تم تكبيدها خسائر فادحة في الجانب البشري والمعدات العسكرية .
 
وقال الصغير أكثر من 20 عنصر في صفوف المليشيا الانقلابية قتلوا وجرح العشرات، بحسب معلومات أولية وثلاثة أسرى وتدمير دبابة من قبل طيران التحالف العربي بالاضافة أن الطيران قام بقصف تعزيزات عسكرية للمليشيا في شارعي الخمسين والستين اضافة إلى قصف منصة صواريخ في الجند.
 
وأكد الصغير أن من الملاحظ أن مليشيا الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية لا يهمها ما تخسره من الجانب البشري او معدات،  يهمها كيف تبيد ابناء مدينة تعز وتصيبهم بين قتيل وجريح وتعز لاشك بأبنائها المخلصين وقيادتها الوطنية التي تدافع عن هوية وشرعية الدولة وستعود تلك المليشيا جثث هامدة .
 
 



المصدر : موقع الموقع

الموقع

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك