أخبار عاجلة
«ترامب»: رئيسة تايوان اتصلت بي هاتفيًا -
لن تتخيل ما الذي يخفف آلام الأطراف المبتورة! -

اللواء الوائلي: عهود الظلام لن تعود أبدا وستسمعون في الأيام القادمة ما يسركم

اللواء الوائلي: عهود الظلام لن تعود أبدا وستسمعون في الأيام القادمة ما يسركم
اللواء الوائلي: عهود الظلام لن تعود أبدا وستسمعون في الأيام القادمة ما يسركم
الموقع بوست - متابعات
الخميس, 24 نوفمبر, 2016 07:14 مساءً

قال قائد المنطقة السادسة اللواء الركن أمين الوائلي، إن الجيش الوطني أصبح اليوم غير ما كان عليه بالأمس، وأن المنطقة السادسة تتطور تدريجيا وقد وصلت الى مرحلة ممتازة ومتقدمة وعلى مستوى عالٍ من الجاهزية القتالية والتدريب.
 
وا إلى أن جميع منتسبي المنطقة يتمتعون بروح معنوية كبيرة ويحملون رؤوسهم في أكفهم، ولن يهدأ لهم بال حتى يتم تحرير كل شبر في هذا الوطن.
 
وأضاف اللواء الوائلي في حديث للمركز الإعلامي للقوات المسلحة:" سوف تسمعون في القريب العاجل اخبارا تسركم، فجميع ضباط وأفراد المنطقة السادسة على أهبة الاستعداد وجاهزيتهم أفضل من أي وقت مضى، حتى يستسلم الانقلابيون ويسلموا أسلحتهم للجيش الوطني".
 
وأشار الوائلي إلى أن الجيش الوطني ينتشر في أهم المناطق في الجوف بما فيها مدينة الحزم التي كانت مهجورة حيث جمدت الميليشيات الحياة في المدينة بالكامل، وقال إن:" هذه المدينة أصبحت حافلة بالحياة والحركة في ظل سيادة الأمن وانتشار قوات الجيش الوطني وتعاون ابناء المدينة والمحافظة بالكامل الذين ساندوا الجيش والمقاومة بشكل لم يسبق له مثيل".
 
وأشاد الوائلي بتضحيات أبناء القوات المسلحة وصمودهم في جبهات القتال ومواصلة تحرير بقية المناطق الواقعة تحت سيطرة الميليشيات الانقلابية، وحثهم على بذل المزيد من الجهد والوقت قائلا:" ما دام ونحن على الحق وأصحاب قضية عادلة فنحن منتصرون".
 
وأضاف إن :"عهود الظلام لن تعود أبدا ولو على جثثنا، وباطن الأرض خير من ظاهرها إن كان هؤلاء هم من سيحكموننا، لن يحكمونا حتى لو يقف العالم بأكمله معهم، وهذا هو منطق كافة منتسبي المنطقة السادسة من الأبطال الأشاوس الذين يأبون الضيم".
 
وأعرب قائد المنطقة السادسة اللواء الوائلي عن شكره دول التحالف العربي وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وقال:" نصرتم الشعب اليمني وآويتموهم وسينصركم الله على أعدائكم، ومن ينصر المظلوم يستحق نصر الله.. فمعظم الشعب تشرد ومن تبقى في الداخل يتعرض للقتل والاعتقال والتهجير، حتى الذين كانوا يؤيدون الانقلابيين لولا أنهم يخافون من نقمة الميليشيات وإلا فسوف ترونهم في صف الشرعية".
 
واختتم الوائلي حديثه بدعوة أفراد القوات المسلحة القابعين في منازلهم والموالين للميليشيات الى الانضمام للشرعية والالتحاق بصفوف الجيش الوطني والمشاركة في شرف تحرير الوطن واستعادة الشرعية ومؤسسات الدولة من قبضة الميليشيات الانقلابية.
 



المصدر : موقع الموقع

الموقع

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق افتتاح مراكش المهرجان الملكى
التالى رباط عنق أسود من فضلك