نزوح ٧٣ ألف مدنى بسبب معركة الموصل

المصرى اليوم 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلنت قوات الجيش العراقى، الجمعة، مقتل 20 مسلحا من تنظيم داعش الإرهابى و5 من القوات في اشتباكات عنيفة اندلعت غربى الأنبار، بالتزامن مع انطلاق عمليات المرحلة الخامسة لتحرير مناطق غربى الموصل، بمشاركة جميع فصائل الحشد الشعبى.

وقال الضابط بقوات الجيش العراقى، عماد صالح، إن «قوة من الجيش العراقى صدت، أمس، هجوما نفذه العشرات من عناصر تنظيم داعش على منطقة 110 في الأطراف الخارجية الشمالية لقضاء الرطبة غرب بغداد، بمساندة طيران التحالف الدولى، ما أسفر عن مقتل 20 داعشيًا وحرق 17 عجلة تابعة للتنظيم ومقتل 3 من عناصر الشرطة وجنديين اثنين خلال الهجوم».

كانت فصائل الحشد الشعبى حررت عشرات القرى والمناطق والقرى وقطع طرق إمدادات داعش إلى الحدود العراقية السورية، وتم تتويج العمليات بتحرير مطار تلعفر والتمركز به كمركز قيادة.

وزار رئيس الحكومة العراقية القائد العام للقوات المسلحة العراقية حيدر العبادى تلعفر، أمس الأول، حيث اجتمع مع كبار قادة الجيش والحشد الشعبى لبحث استكمال عمليات التحرير وتضييق الخناق على التنظيم في الموصل.

من جانبه، قال رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود البارزانى، إن قوات البيشمركة ستنسحب من المناطق التي سيطرت عليها بعد بداية العمليات العسكرية في الموصل، إذا توفر الأمن ورغب السكان في ذلك.

ونفى بارزانى في تصريحات لشبكة «بى بى سى» الإخبارية، ما تضمنه تقرير«هيومن رايتس ووتش» من اتهامات لقوات البيشمركة بتدمير منازل العرب وإجبارهم على المغادرة.

وأعلنت المنظمة الدولية للهجرة أن قرابة 73 ألف مدنى نزحوا من مكانهم في مدينة الموصل العراقية، منذ انطلاق عمليات تحريرها من تنظيم «داعش» في 17 أكتوبر الماضى.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

0 تعليق