أخبار عاجلة
الحبس 3 سنوات لصاحب «أونست» لإدانته بالنصب -

«زي النهارده».. جندي مصري يقتل 21 ضابطًا وجنديًا إسرائيليًا 26 نوفمبر 1990

«زي النهارده».. جندي مصري يقتل 21 ضابطًا وجنديًا إسرائيليًا 26 نوفمبر 1990
«زي النهارده».. جندي مصري يقتل 21 ضابطًا وجنديًا إسرائيليًا 26 نوفمبر 1990

في الثامن عشر من نوفمبر ١٩٦٧ في محافظة الشرقية ولد الجندي المصري أيمن حسن، أي بعد النكسة بخمسة أشهر واسمه كاملا أيمن محمد حسن محمد، والذى نعرفه باسم شهرته (أيمن حسن)، كما لقب ببطل سيناء.

ونشأ في مدينة الزقازيق وفى أثناء فترة تجنيده في الجيش المصري، في صحراء النقب على الحدود بين مصر وإسرائيل قام «زي النهاردة» فى٢٦ نوفمبر ١٩٩٠ بتنفيذ عملية عسكرية على الحدود المصرية الإسرائيلية حيث هاجم سيارة جيب وأتوبيسين إسرائيليين وأصيب في رأسه، بعد أن قتل ٢١ ضابطًا وجنديا إسرائيليا وجرح ٢٠ آخرين.

ثم عاد إلى الحدود المصرية ليسلم نفسه، وحُكم عليه في ٦ أبريل ١٩٩١م، بالسجن لمدة ١٢ عاما، وقد قام أيمن حسن بهذه العملية على خلفية إهانة العلم المصري من قبل إسرائيليين وارتكاب الإسرائيليين مذبحة المسجد الأقصى الأولى التي راح ضحيتها ٢١ فلسطينيًا.

وكان أيمن قد رأى ضمن تجاوزات إسرائيلية كثيرة تحدث على الحدود المصرية مع إسرائيل، أحد الجنود الإسرائيليين في ١٩٩٠، وهو يمسح حذاءه بالعلم المصري، وتعاظم غضبه بعد أن رأى الجندي الإسرائيلي وهو يمارس الجنس مع جندية إسرائيلية على العلم المصري، مما دفعه إلى التفكير في رد الاعتبار للجميع.

وكان يعمل بفريق الرماية بمنطقة رأس النقب في جنوب سيناء. وقد قرر الانتقام فقام بهذه العملية وحمل معه الأسلحة والذخيرة الكافية لتنفيذها، وبعد تنفيذها سلم نفسه وتمت محاكمته وخرج أيمن في عام ٢٠٠٠ ليعمل سباكا باليومية، وتزوج من ابنة خاله وأنجب محمد وندا.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك