أخبار عاجلة

«الأطباء»: لا يمكن القبول بتوصيف أي «خطأ» على أنه «جريمة قتل»

«الأطباء»: لا يمكن القبول بتوصيف أي «خطأ» على أنه «جريمة قتل»
«الأطباء»: لا يمكن القبول بتوصيف أي «خطأ» على أنه «جريمة قتل»

استنكر الدكتور إيهاب الطاهر، الأمين العام لنقابة الأطباء، صدور عقوبات رادعة على الأخطاء المهنية للأطباء، وقال إنه لا يمكن القبول بتوصيف أي خطأ طبي على أنه جريمة قتل، وطالب البرلمان بسرعة إصدار قانون المساءلة الطبية.

وأضاف أمين عام نقابة الأطباء، في تصريحات صحفية، السبت، أنه لا يجوز محاسبة الأطباء في قضايا الأخطاء المهنية بموجب قانون العقوبات، موضحاً أن طبيعة العمل الطبي تحتمل وفاة المريض لعدة أسباب منها: «مضاعفات المرض نفسه، أو مضاعفات التدخل الطبي، أو الخطأ المهني، بالإضافة لما تعانيه معظم المستشفيات بمصر من نقص إمكانيات العلاج».

وحذر «الطاهر» أن استمرار توصيف الأخطاء الطبية التي تؤدي إلى الوفاة على أنها جريمة قتل «قد يؤدي إلى توقف الأطباء عن علاج الحالات المعقدة».

وتابع أمين عام نقابة الأطباء: «أكبر المراكز الطبية في العالم يموت فيها بعض المرضى نتيجة أخطاء»، مطالباً البرلمان بسرعة إصدار قانون المساءلة الطبية.

وضرب «الطاهر» مثلاً بإصدار النيابة العامة قراراً بحبس طبيب 4 أيام على ذمة التحقيقات في وفاة امرأة عجوز، عمرها 70 عاماً، بعد إجراء عملية جراحية لإزالة الرحم، قبل أن يقضي قاضي المعارضات بإخلاء سبيله بكفالة 50 ألف جنيه.

وأعرب عن دهشته قائلاً: «في نفس الوقت تم إخلاء سبيل متهمين بقتل أحد الأطباء بكفالة 10 آلاف جنيهاً فقط».

واختتم أمين عام نقابة الأطباء تصريحاته قائلاً: «هناك بعض حالات الإهمال الطبى الجسيم التي تحتاج لعقوبات رادعة، لكن ليس كل خطأ طبي إهمال جسيم».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «التعليم» ترد على تظاهر العاملين بالمراكز الاستكشافية: زيادة لا يحتاج إليهم العمل
التالى رباط عنق أسود من فضلك