أخبار عاجلة

ختام الحوار الأفريقي الخامس لحقوق الإنسان بتنزانيا

ختام الحوار الأفريقي الخامس لحقوق الإنسان بتنزانيا
ختام الحوار الأفريقي الخامس لحقوق الإنسان بتنزانيا

أكد منظمو الحوار الأفريقي السنوي الخامس للديمقراطية وحقوق الإنسان والحكم في القارة السمراء بتنزانيا، في ختام الحوار، السبت، الذي انطلق الأربعاء الماضي، ونظمته المحكمة الأفريقية لحقوق الإنسان، بالتعاون مع الاتحاد الأفريقي والمؤسسة الألمانية للتعاون giz، على ضرورة تعاون جميع الحكومات في تحسين أوضاع حقوق الإنسان في القارة وتطبيق الإستراتيجية التي تم إعلانها.

وطالبت الحكومات الأفريقية بتعديل التشريعات لإنقاذ أوضاع حقوق الإنسان في القارة، كما طالبت الإستراتيجية بإعادة النظر لأوضاع اللاجئين الأفارقة للحد من المخاطر التي يواجهونها.

وقال وزير خارجية تنزانيا، أوجيست مايجا، إن الحكومات الأفريقية لابد أن تتحول وعودها بشأن تحسين أوضاع حقوق الإنسان إلى نتائج ملموسة خاصة أن أغلب الدولة الأفريقية شهدت انتهاكات كبرى لحقوق الإنسان.

وأضاف، خلال كلمته، أن الحكومات تتحمل بشكل كبير مسؤولية الأوضاع التي وصلت إليها أوضاع حقوق الإنسان، مشيرا إلى أن بلاده قامت بتعديلات تشريعية لضمان سلامة حقوق الإنسان.

وقال رئيس المحكمة الأفريقية لحقوق الإنسان، سيلفا اورواي، إن عام 2016 كان قد تم إعلانه عام حقوق الإنسان في أفريقيا، بالتزامن مع احتفالات المحكمة الأفريقية بمرور 10 سنوات على عملها لحماية حقوق الإنسان، مشيرًا إلى أن هذا الحوار يتطرق بكل صراحة على أوجه القصور للارتقاء بحماية حقوق الإنسان.

وأضاف أن المحكمة حريصة على تنظيم هذا الحوار، نظراً لأن الحالة الراهنة تتطلب منا النظر لحالة حقوق الإنسان، مشيرا إلى أنه يتم التركيز على حقوق المرأة والطفل.

وتابع: «هذا الحوار يجمع كل الجهات المعنية بحقوق الإنسان لوضع استراتيجيات ومعرفة المعوقات الحقيقية التي تقف أمامها، وسيتم بذل جهد كبير للنهوض بها».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اختطاف الخطاب الدينى
التالى رباط عنق أسود من فضلك