مقتل 118 حوثيا على الحدود بعملية نوعية للجيش السعودي بإسناد من التحالف العربي

الموقع 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة
الموقع بوست - متابعات
السبت, 26 نوفمبر, 2016 05:09 مساءً

نفذت القوات البرية السعودية، عملية نوعية، أطلقت عليها "الصدمة الاستباقية"، بدعم من مقاتلات التحالف العربي، وقوات حرس الحدود، أمس الجمعة.
 
وبحسب مصادر سعودية، فقد أسفرت العملية عن مقتل 100 من عناصر مليشيا الحوثي وقوات صالح، قبالة ظهران الجنوب، أثناء محاولتهم التسلل، إضافة إلى قتل 18 آخرين بمنطقة جازان.
 
وبحسب صحيفة "الوطن" السعودية، فقد اعتمدت العملية "على معلومات استخباراتية عن حشود كبيرة لقوات من الحرس الجمهوري التابع للمخلوع علي صالح في مديرية باقم (شمال صعدة)، اتجهت إلى الحدود السعودية، قبالة ظهران الجنوب، مسلحة بالمدفعية الثقيلة وراجمات صواريخ وسيارات مصفحة، حيث باغتت قوات المملكة الانقلابيين لحظة توجههم عند الشريط الحدودي".
 
ونفذت القوات البرية السعودية، المتمركزة على الحدود، العملية بمساندة مقاتلات التحالف العربي (من نوع الأباتشي وf15)، ومشاركة قناصي حرس الحدود بقطاع ظهران الجنوب في مختلف الرقابات بالنقاط الأمامية من الجبهة.
 
وبحسب المصادر فقد شهدت معركة مركز المجازة الحدودي (جنوب ظهران الجنوب) أعنف المواجهات؛ حيث فاجأت قوات المملكة الحوثيين بالمدفعية قبل محاولتهم السيطرة على الجبال المطلة على مراكز المسيال والمسيل والمجازة.
 
ولاحق الطيارون السعوديون فلول الانقلابيين في الكهوف والجحور على طول امتداد الشريط الحدودي قبالة منفذ علب والربوعة، ودمرت طائرات f15 معسكرات تدريبية، يقوم عليها مدربون إيرانيون ولبنانيون تابعون لحزب الله في مديرية حيدان، كما تمكنت طائرات بدون طيار من تدمير منصات صواريخ قبالة منطقة نجران في مديرية كتاف.
 



المصدر : موقع الموقع

الموقع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق