أخبار عاجلة

كوبيون فى ميامى يحتفلون بوفات كاسترو

كوبيون فى ميامى يحتفلون بوفات كاسترو
كوبيون فى ميامى يحتفلون بوفات كاسترو

استُقبل الإعلان عن وفاة الزعيم الكوبى فيدل كاسترو في وقت متأخر، الجمعة، بالفرح من ألف كوبى يعيشون في ميامى الأمريكية، وبصيحات «كوبا حرة» و«حرية، حرية»، وسط تقديم الشمبانيا والتقاط صور السيلفى والأهازيج على وقع الطبول والأوانى.

وقال بابلو أرينسيبا (67 عاما) المدرس الذي يعيش منفيا في ميامى منذ 20 عاما «إنه لأمر محزن أن نفرح لموت شخص، لكن في الواقع ما كان يجب أن يولد هذا الشخص أبدا».

وتلقائيا نزل أكثر من ألف من مختلف الأعمار بعضهم بملابس النوم إلى شوارع أحياء هافانا الصغيرة وهياليه في ميامى.

وهتف متظاهرون «الآن دور راؤول» و«عاشت كوبا».

واعتبر هوجو ريباس (78 عاما) أن الزعيم الراحل «كان مجرما وقاتلا ورجلا بائسا» مضيفا «كافة أسرته مجرمة».

وقالت ديبى وهى أمريكية ولدت في فلوريدا وتعيش في حى هافانا الصغير بميامى «إنها لحظة مهمة للجالية الكوبية وأنا معها».

لكن الكثير من أفراد الجالية الكوبية لم يعبروا عن تفاؤل بتحسن الوضع في كوبا بعد وفاة فيدل كاسترو. وقالت إيمارا التي طلبت عدم كشف هويتها بالكامل «لا أعتقد أن هذا سيغير شيئا».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تنفيذية اليويفا تبدأ اجتماعاتها لمناقشة إصلاحات بطولتي الأندية الأوروبية
التالى رباط عنق أسود من فضلك