أخبار عاجلة
تنفيذ 826 حكمًا بالحبس والغرامة في البحيرة -

«عبد العال» لنواب أوروبيين: مصر تخوض حربًا ضد الإرهاب نيابة عن العالم

«عبد العال» لنواب أوروبيين: مصر تخوض حربًا ضد الإرهاب نيابة عن العالم
«عبد العال» لنواب أوروبيين: مصر تخوض حربًا ضد الإرهاب نيابة عن العالم

قال الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب، إن «مصر تخوض حربًا ضد الإرهاب بالنيابة عن العالم، وحققت نجاحات كبيرة في هذا الصدد وكان لها دورًا كبيرًا في منع وصول العديد من المتطرفين إلى الجانب الأوروبي، من خلال الجهد غير العادي الذي تقوم به القوات المسلحة المصرية في مراقبة الحدود على مدار الساعة».

وأكد «عبدالعال»، خلال استقباله وفد من مجموعة الأحزاب الشعبية بالبرلمان الأوروبي، الأحد، أن «ظاهرة الهجرة غير المشروعة فرضت ذاتها على المنطقة بسبب الأوضاع الأمنية غير المستقرة في كل من العراق وسوريا وليبيا واليمن»، مشيرًا إلى أن «مصر تستضيف نحو 5 ملايين لاجيء، وذلك على الرغم من الظروف والتحديات الاقتصادية التي تواجهها مصر».

وأشار في هذا السياق إلى القانون الذي أقره مجلس النواب منذ نحو 3 أسابيع بشأن مكافحة الهجرة غير المشروعة، منوها في هذا السياق بالعقوبات المغلظة التي فرضها القانون على جميع المتورطين في هذا النوع من الجرائم، ولوجود حملات كبيرة للتوعية الداخلية بمخاطر هذه الظاهرة للحد منها.

وتابع أن مصر رغم ما تواجهه من تحديات، قطعت شوطًا كبيرًا في مجال الإصلاح الداخلي، منوها إلى قانون بناء الكنائس الذي انتظره المصريون عشرات السنين، كما أكد أن مصر تبني دولة ديمقراطية قوامها حماية الحقوق والحريات، وأولوية دور الدولة في حفظ الأمن الداخلي.

وعلى الصعيد الاقتصادي، أشار إلى قرب مناقشة قانون جديد في مجلس النواب سيوفر حوافز وضمانات عديدة للمستثمرين الأجانب.

فيما أكد وفد البرلمان الأوروبي على اتفاقه الكامل مع ماطرحه الدكتور على عبدالعال بشان مكافحة الإرهاب والهجرة غير المشروعة، وشددوا على أن أعضاء الوفد يقدمون كامل الدعم لمصر داخل البرلمان الأوروبي، وأنهم جاءوا لمصر للوقوف على حقيقة الأوضاع بأنفسهم ولتزويدهم بالعديد من المعلومات التي تجعلهم في وضع أفضل للدفاع عن مصر داخل البرلمان الأوروبي.

وأكدوا استعداداهم دعم مصر في مجال الإصلاح الاقتصادي من خلال الدعوة إلى زيادة الاستثمارات الأوروبية في مصر، وكذلك المساعدة في مجالات أخرى مثل التعليم لتعزيز قدرة مصر التنافسية.

وفي سياق متصل، استقبل رئيس مجلس النواب، نائب رئيس الجمعية الاستشارية الشعبية (مجلس الشورى) في إندونيسيا، والوفد المرافق له، حيث بحث الجانبان العلاقات الثنائية بينهما في مختلف المجالات، لاسيما على الصعيد البرلماني.

وتطرق عبدالعال للعلاقة التاريخية التي تربط البلدين، والتى ترجع جذورها إلى عام 1947، حيث كانت مصر هي أول دولة تعترف بإندونيسيا، كما أشار إلى أن اندونيسيا من أوائل الدول التي زارها السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى في الفترة من 4-5 سبتمبر 2015.

وأشار إلى وجود رغبة مصرية قوية في تصحيح الخلل القائم في الميزان التجاري لصالح اندونيسيا، من خلال منح التسهيلات وتشجيع الصادرات المصرية، وتذليل العقبات التي تواجه الصادرات المصرية بالموانئ الإندونيسية.

من جانبه، قدم نائب رئيس مجلس الشورى الأندونيسي الشكر وتطرق إلى جهود مؤسسة الأزهر الشريف التي درس فيها العديد من الأندونيسيين وكان لهم دور كبير في نشر الإسلام في أندونيسيا، حيث يتخطى عدد المسلمين نسبة الـ 90% في أندونيسيا.

وأكد نائب رئيس مجلس الشورى الاندونيسي على استقرار الأوضاع الأمنية في مصر، مشيراً إن زيارته وتفقده بنفسه حقيقة الأوضاع في مصر جعلته يتلمس الأمن والاستقرار بشكل مباشر، مؤكدا عزمه على نقل هذه الصورة الحقيقية عن مصر إلى اندونيسيا لزيادة عدد السياح القادمين إلى مصر.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق رئيس مكتب الهجرة ببرلين: الأتراك أكثر الجنسيات طلبا للجوء السياسي
التالى الصين: محادثة رئيسة تايوان مع ترامب “عمل تافه”