أخبار عاجلة
«زي النهارده».. وفاة ألفريد نوبل 10 ديسمبر 1896 -
اليوم.. فتح معبر رفح بتوجيهات من السيسي -
أمريكا تشيد بالانتخابات الرئاسية في غانا -
أمريكا تدين رفض رئيس جامبيا نتيجة الانتخابات -

يوفنتوس يسقط بثلاثية أمام جنوه بالدوري الإيطالي

يوفنتوس يسقط بثلاثية أمام جنوه بالدوري الإيطالي
يوفنتوس يسقط بثلاثية أمام جنوه بالدوري الإيطالي

تلقى يوفنتوس، حامل لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم في المواسم الخمس الأخيرة ضربة موجعة، بعدما تلقى خسارة مذلة 1 / 3 أمام مضيفه جنوه في المرحلة الرابعة عشر للمسابقة الأحد.

وأسفرت باقي مباريات المرحلة عن فوز لاتسيو على مضيفه باليرمو 1 / صفر، وكالياري على ضيفه أودينيزي 2 / 1، وأتالانتا على مضيفه بولونيا 2 / صفر، فيما تعادل كروتوني مع ضيفه سامبدوريا 1 / .1

ورغم الخسارة، ظل يوفنتوس في الصدارة برصيد 33 نقطة، بفارق أربع نقاط أمام أقرب ملاحقيه ميلان، فيما ارتفع رصيد جنوه إلى 19 نقطة في المركز التاسع ومازال يمتلك مباراة مؤجلة.

وظهر يوفنتوس بشكل باهت للغاية خاصة في الشوط الأول، حيث بدا لاعبوه بعيدين تماما عن مستواهم المعتاد، ليتلقى خسارة مستحقة هي الثالثة له في المسابقة هذا الموسم.

وتقدم جنوه بهدف مبكر حمل توقيع جيوفاني سيموني في الدقيقة الثالثة، قبل أن يضيف نفس اللاعب الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة .13

وجاء الهدف الثالث لجنوه عبر النيران الصديقة، بعدما أحرز أليكس ساندرو لاعب يوفنتوس هدفا بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 29، لينتهي الشوط الأول بتقدم جنوه بثلاثية بيضاء.

ولم يخرج يوفنتوس خاسرا بمثل تلك النتيجة في الشوط الأول بالمسابقة منذ تشرين أول/أكتوبر عام 2005 أمام ميلان.

ورغم النقص العددي الذي عانى منه يوفنتوس في الشوط الثاني عقب خروج نجمه البرازيلي داني ألفيش مصابا في الدقيقة 77 بعد إجراء الفريق تبديلاته الثلاث، سجل ميراليم بيانيتش هدف حفظ ماء الوجه للضيوف في الدقيقة .82

وواصل لاتسيو انطلاقته الرائعة في مسابقة الدوري الإيطالي لكرة القدم هذا الموسم بفوزه الثمين 1 / صفر على مضيفه باليرمو في وقت سابق اليوم.

ويدين لاتسيو بالفضل الكبير في هذا الفوز الثمين إلى لاعب خط وسطه الشاب سيرجي سافيتش الذي سجل الهدف الوحيد للمباراة في الدقيقة 31 .

ورفع لاتسيو رصيده إلى 28 نقطة بعدما حافظ على سجله خاليا من الهزائم في آخر تسع مباريات خاضها بالمسابقة ليتقدم إلى المركز الثالث مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة.

وضاعف لاتسيو محنة مضيفه باليرمو الذي مني بالهزيمة السابعة على التوالي والثامنة في آخر تسع مباريات خاضها بالمسابقة ليتجمد رصيده عند ست نقاط في المركز التاسع عشر (قبل الأخير).

ولم تشهد بداية مباراة جنوه ويوفنتوس مرحلة جس النبض، حيث سجل سيموني هدفا مبكرا لجنوه في الدقيقة الثالثة.

وانطلق لوكا ريجوني بالكرة في حراسة مدافعي يوفنتوس، ليسدد من على حدود المنطقة على يمين جيانلويجي بوفون حارس مرمى يوفنتوس، الذي أبعدها بصعوبة، لتصل إلى لوكاس أوكامبوس، الذي سدد مباشرة أيضا على يمين بوفون، الذي تصدى لها بأعجوبة، لتتهيأ إلى سيموني الذي سدد وهو على بعد خطوات من المرمى داخل الشباك.

حاول يوفنتوس إدراك التعادل سريعا، وتلقى خوان كوادرادو تمريرة عرضية من الناحية اليمنى، ليسدد ضربة رأس ولكن الكرة ذهبت في أحضان ماتيا بيرين حارس مرمى جنوه.

في المقابل، واصل جنوه ضغطه مستغلا حالة الارتباك التي طغت على أداء يوفنتوس، لتشهد الدقيقة 13 الهدف الثاني لأصحاب الأرض عن طريق سيموني أيضا.

وتابع سيموني تمريرة عرضية متقنة من الناحية اليمنى عن طريق داركو لازوفيتش، ليسدد ضربة رأس رائعة على يمين بوفون، الذي حاول إبعاد الكرة دون جدوى لتسكن الشباك.

ولم يصدر يوفنتوس أي ردة فعل عقب الهدف الثاني على عكس المتوقع، بل كاد جنوه أن يضيف هدفا آخر في الدقيقة 23، عندما تلقى لوكا ريجوني تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق دييجو لاكسالت، ولكنه سدد الكرة برعونة ليطيح بها بعيدا تماما عن المرمى.

وترجم جنوه سيطرته على مجريات المباراة ليحرز أليكس ساندرو الهدف الثالث بالخطأ في مرماه في الدقيقة .29

ونفذ لازوفيتش ركلة ركنية من الناحية اليمنى إلى سيموني، الذي سدد ضربة رأس غير متقنة لتتهيأ الكرة أمام ريجوني الذي سدد مباشرة، لتصطدم بالعارضة قبل أن يحاول ساندرو إبعاد الكرة ولكنها تجاوزت خط المرمى.

وأجرى يوفنتوس تبديله الأول في الدقيقة 32 بنزول دانيلي روجاني بدلا من ليوناردو بونوتشي المصاب.

وحصل يوفنتوس على ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 38 نفذها ميراليم بيانيتش، الذي سدد تصويبة غير متقنة مرت بجوار القائم الأيمن.

وطالب لاعبو يوفنتوس بالحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 42، عقب تعرض مهاجمه الكرواتي ماريو ماندزوكيتش للإعاقة داخل المنطقة من قبل أوكامبوس، ولكن باولو مازوليني حكم المباراة أشار باستمرار اللعب.

وبدأ يوفنتوس الشوط الثاني بهجوم مكثف، وسدد بيانيتش من على حدود المنطقة في الدقيقة 46 ولكن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن.

وعاد لاعبو يوفنتوس للمطالبة بالحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 49، بعدما جذب إيزكويل مونوز مدافع جنوه ماندزوكيتش من قميصه داخل المنطقة ولكن الحكم أشار مجددا باستمرار اللعب.

وأضاع سامي خضيرة فرصة تقليص الفارق في الدقيقة 50، حيث نفذ بيانيتش ركلة ركنية من الناحية اليمنى، ليسدد روجاني الكرة برأسه وتصل إلى اللاعب الألماني الدولي، الذي سدد الكرة مباشرة بقدمه من داخل المنطقة، ولكنها مرت بجوار القائم الأيمن.

ودفع ماسيمليانو أليجري مدرب يوفنتوس بتبديله الثاني في الدقيقة 53، بنزول جونزالو هيجوين بدلا من ستيفان ليشتستاينر.

استعاد جنوه زمام المبادرة مرة أخرى، وأهدر سيموني فرصة محققة لتعزيز النتيجة في الدقيقة 57، بعدما تلقى تمريرة بينية من إيساك كوفي انفرد على إثرها بالمرمى، ولكنه سدد الكرة بتسرع لتصطدم بجسد بوفون وتخرج إلى ركلة ركنية لم تستغل.

ثم هدأ إيقاع المباراة، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب دون أدنى خطورة على المرميين.

وأجرى جنوه تبديله الأول في الدقيقة 67 بنزول إيدينلسون بدلا من لازوفيتش، ليرد يوفنتوس بتبديله الثالث في الدقيقة 71 بنزول ستيفانو ستورارو بدلا من سامي خضيرة.

واضطر يوفنتوس للعب بعشرة لاعبين بعدما تعرض داني ألفيش لإصابة بالغة في الدقيقة 75 اضطر على إثرها لمغادرة الملعب على محفة.

ورغم النقص العددي نجح يوفنتوس في تقليص الفارق، بعدما سجل بيانيتش هدفا لمصلحة فريق السيدة العجوز في الدقيقة 82 عبر ركلة حرة مباشرة نفذها بطريقة رائعة على يمين بيرين داخل الشباك.

حاول يوفنتوس إضافة الهدف الثاني خلال الوقت المتبقي من المباراة، وسدد ماندزوكيتش من داخل المنطقة في الدقيقة 85 ولكن الكرة علت العارضة بقليل.

وأجرى جنوه تبديلين بنزول سيرج جاكبي ودافيدي بيراسكي بدلا من ريجوني وأوكامبوس في الدقيقتين 87 و.89

وأهدر ماندزوكيتش فرصة أخرى ليوفنتوس في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، بعدما تابع تمريرة عرضية من الناحية اليمنى عن طريق بيانيتش، ليسدد ضربة رأس ولكنها افتقدت للدقة لتخرج الكرة إلى ركلة مرمى، قبل أن يطلق حكم المباراة صافرة النهاية معلنا فوز جنوه 3 / 1 على يوفنتوس.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك