أخبار عاجلة
الرئيس التونسي يرفض قانون «توبة الإرهابيين» -
مختار نوح: زوج ابنة خيرت الشاطر يقود حركة حسم -

توابع رفع الدعم فى السودان تصل لـ«دعوات إسقاط النظام»

توابع رفع الدعم فى السودان تصل لـ«دعوات إسقاط النظام»
توابع رفع الدعم فى السودان تصل لـ«دعوات إسقاط النظام»

لقيت دعوة أطلقها نشطاء وعدة أحزاب سودانية معارضة لبدء إضراب عام وعصيان مدنى، بداية من الأحد ولمدة 3 أيام، احتجاجاً على قرار الحكومة رفع الدعم كليا عن الأدوية، وجزئيا عن الكهرباء والوقود بنسبة 30%، مما أدى إلى ارتفاع كبير فى أسعار السلع الغذائية- استجابة واسعة، بينما دعا زعيم حزب الأمة المعارض، الصادق المهدى، الشعب إلى التظاهر والإضراب للإطاحة بالنظام.

وأعلنت أحزاب المعارضة والحركات المسلحة تأييد الدعوة، وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى صوراً تظهر عددًا قليلًا من المركبات فى شوارع رئيسية بالخرطوم وأم درمان معروفة بالزحام وقت الذروة الصباحية، وأغلقت المحال التجارية أبوابها، وتغيب التلاميذ عن المدارس، واختفت حافلات النقل العام، فيما نشر أنصار الحكومة صوراً تظهر أعدادًا أكبر من السيارات فى شوارع أخرى.

وقال حزب الأمة القومى المعارض، بزعامة الصادق المهدى، إن هدفه هو إسقاط نظام الرئيس عمر البشير، واعتبر أنه لا خيار للشعب غير مواجهته سلمياً حتى إسقاطه.

وقالت الأمين العام للحزب، سارة نقد الله، إن حزبها قرر تصعيد وتيرة العمل الجماهيرى فى الشارع، وصولاً للإضراب العام والعصيان المدنى بهدف تغيير النظام وتأسيس نظام جديد بديل يقوم على الحرية والكرامة والعيش الكريم.

فى المقابل، قال مساعد رئيس الجمهورية، إبراهيم محمود، إن الشعب أوعى من أن يستجيب لدعوات الـ«واتس آب»، التى تنطلق ممن لا يريدون الاستقرار للسودان.

وقال القيادى فى حزب المؤتمر الوطنى، نافع على نافع، إن الاعتصام هو برنامج الحزب الشيوعى والبعث، وهو وسيلة من لا يجد طريقة للعمل السياسى ومحاولة لتضليل الناس، وأضاف: «فى القرارات الأخيرة اعتقدوا أن الناس سيخرجون، ولكن خاب ظنهم».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك