أخبار عاجلة
نائب ترانب يعلن ترشحه للرئاسة الأمريكية عام 2020 -

«عربية النواب» تطالب بحل مشكلة «الصحراء» منعا للانقسام

«عربية النواب» تطالب بحل مشكلة «الصحراء» منعا للانقسام
«عربية النواب» تطالب بحل مشكلة «الصحراء» منعا للانقسام

أوصت لجنة الشؤون العربية بمجلس النواب، برئاسة اللواء سعد الجمال، ببذل كافة الجهود العربية فرادى أو جماعيًا لدى الأمم المتحدة للإسراع بحل مشكلة الصحراء تفاديًا للانقسام العربي في كافة المحافل الإقليمية والدولية، وحفاظًا على صورة التجمع العربي، في إشارة لانسحاب بعض الدول العربية من القمة العربية الإفريقية الأخيرة احتجاجًا على وفد «البوليساريو».

كما طالبت اللجنة في بيان عقب اجتماعها، بضرورة التنفيذ الدقيق للنتائج التي أسفرت عنها اجتماعات القمة الرابعة لاسيما حول القضايا التي تمثل تحديات هامة للجانبين كمواجهة الإرهاب والتطرف ومكافحة الجريمة المنظمة وقضايا الهجرة واللاجئين وتحديات التنمية.

وأكدت اللجنة، أنه على الرغم من أن القمة القادمة ستعقد في المملكة السعودية بعد ثلاث سنوات إلا أنه قد يرى أن يقام احتفال العام القادم 2017 بذكرى مرور 40 عامًا على أول اجتماع دعت إليه مصر وأن تكون مناسبة وفرصة لتجميع الآراء وتقريب وجهات النظر ومتابعة كل ما تم الاتفاق عليه.

وأشارت البيان اللواء سعد الجمال، إلى أن القمة العربية الأفريقية الرابعة والتي انعقدت في مالابو عاصمة غينيا الأستوائية الأسبوع الماضي جاءت معبرة عن الرغبة المشتركة للمشاركين من أعضاء الجامعة العربية أو الاتحاد الأفريقي في تدعيم ما تم التوصل إليه في القمم السابقة وتفعيل أسس التعاون المشترك في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتنموية والتصدي للمشكلات والتحديات الدولية والإقليمية التي تواجه كافة الأطراف كمكافحة الأرهاب والهجرة غير الشرعية وغيرها.

وأشار إلى أن مصر شاركت في الاجتماعات على أعلى مستوى ممثلا في الرئيس عبدالفتاح السيسي، وقد انتهت القمة إلى نتائج متعددة تخدم المصالح المشتركة لهذا التجمع.

وأكدت اللجنة، إن تجربة التعاون العربي الأفريقي تعد من أقدم تجارب التعاون الأقيمي وتمتد إلى أبعد وأعمق من مظاهر الجوار الجغرافي لتشمل الروابط الاقتصادية والثقافية والحضارية عبر قرون طويلة، إن حوالي نصف أعضاء الجامعة العربية هم أعضاء أيضًا في الاتحاد الأفريقي، كما إن الجانبين العربي والأفريقي يمتلكان من الثروات البشرية والطبيعية ما يمكنهما وفقا لإمكانات هائلة لو أحسن توظيفها من تحسين الظروف المعيشية ودفع عجلة التنمية وتبوأ مكانة اقتصادية دولية هائلة.

وتابعت: «لا يخفي على أحد الأدوار المشبوهة لبعض القوى الإقليمية كإيران وإسرائيل في أفريقيا اقتصاديا وعسكريًا بما يؤثر على العلاقات العربية الأفريقية»، وأشارت إلى أن القرارات التي توصلت إليها القمة بشأن دعم القضية الفلسطينية ومساندة العراق في حربه على الأرهاب ورفض العقوبات الأمريكية على السودان ودعم حكومة الوفاق الليبية تصب جميعها في صالح الدعم الدولي للقضايا العربية المختلفة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك