المليشيا تواصل الاعتقالات في ذمار وناشطون يكشفون سجونها في المحافظة منها (الشونة)

الموقع 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة
الموقع بوست - ذمار - خاص
الإثنين, 28 نوفمبر, 2016 08:55 مساءً

تواصل مليشيات الحوثي والمخلوع صالح الإنقلابية، بمحافظة ذمار (وسط اليمن) حملة اعتقالات واسعة طالت المناهضين لها في مختلف مناطق المحافظة.
 
وأفادت مصادر محلية أن مليشيات الحوثي اعتقلت الدكتور أحمد الديلمي، مدير جمعية  الهلال الأحمر اليمني بذمار، الذي رفض أن يعطي المليشيا ختم الجمعية لتمرير بعض أعمالها.
 
وذكرت المصادر أن المليشيا اعتقلت ثلاثة شباب مساء الأحد، من الشارع العام، حيث لم تعرف هويتهم حتى اللحظة، نظرا للتكتم الذي تمارسه المليشيا.
 
وأشارت المصادر إلى أن مستشار محافظة ذمار، شعلان الأبرط تعرض للإعتداء والضرب مساء السبت، من قبل عصابات مسلحة يعتقد انتمائها لمليشيا الحوثي.
 
وتعيش محافظة ذمار الواقعة تحت سيطرة مليشيات الحوثي منذ أواخر العام 2014، انفلاتا أمنيا كبيرا، وتمارس مليشيات الحوثي الانتهاكات بحق المواطنين الابرياء من المناوئين لها.
 
وكشف نشطاء في المحافظة عن السجون السرية التي تستخدمها المليشيا كأماكن لإخفاء النشطاء، وسرد هؤلاء قائمة بأسماء تلك الاماكن ابرزها، عمارة الأوقاف وسط المدينة، والمجلس المحلي في شارع التعاون، وجبل هران، وسجون سرية بقرية عمد وادي الحار وقرية الوشل.
 
واكد ناشطون أن الشونة تحولت الى سجن كبير في محافظة ذمار، والشونة هي حفرة كبيرة تحت الأرض في مدينة معبر وكانت تستخدم لتخزين الحبوب وحولتها المليشيات الى معتقل لعشرات المختطفين.
 
وتذكر المصادر أن 120 مختطف في سجن الإصلاحية بذمار و 50 في سجن البحث الجنائي، و 25 في قسم الوحدة بذمار يتعرضون لأبشع أساليب التعذيب.
 
وأختطفت مليشيات الحوثي أكثر من 839  من أبناء المحافظة منذ بداية العام 2016 حتى اليوم، وفقا لناشطون.
 



المصدر : موقع الموقع

الموقع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق