أخبار عاجلة
حبس قاتل شقيقتيه بالسويس 4 أيام على ذمة التحقيقات -

قطر وجائزة أغرب تصريح كروى

قطر وجائزة أغرب تصريح كروى
قطر وجائزة أغرب تصريح كروى

فى كرة القدم وغالبا فى كل مجالات حياتنا أيضا.. هناك دائما جوائز عالمية للأفضل والأجمل والأحسن.. لكننى لا أعرف جوائز مماثلة يجرى منحها للأغرب.. ولو كانت هذه الجائزة موجودة فمن المؤكد أنه لا يستحقها هذا العام أحد أكثر من خورخى فوساتى المدير الفنى لمنتخب قطر الوطنى لكرة القدم.. فمنذ يومين فقط قال فوساتى تصريحا أعتقد أنه أغرب تصريح على الإطلاق يمكن أن يقوله فى أى وقت أى مدير فنى لأى منتخب فى العالم.. فقطر بدأت تفكر مؤخرا فى عدم الاستعانة باللاعبين المجنسين والمولودين فى بلدان أخرى للعب فى منتخبها الوطنى والاعتماد على اللاعبين القطريين فقط.. أفكار ورؤى ووجهات نظر واحتمالات دون أن يصدر بعد أى قرار رسمى بشأن ذلك.. وحين قرر الصحفيون الأجانب فى الدوحة سؤال المدير الفنى للمنتخب الوطنى القطرى.. قال فوساتى الذى جاء من أورجواى لتولى هذه المهمة للمرة الثانية منذ سبتمبر الماضى إنه سيضطر للاستقالة إن صدر قرار رسمى بعدم ضم اللاعبين الأجانب لمنتخب قطر.. وشرح فوساتى وجهة نظره قائلا أنه قبل هذه المهمة وأعطى الوعد بمحاولة قيادة قطر للتأهل لمونديال روسيا المقبل نظرا لأنه يمكنه الاستعانة بمن يشاء من الأجانب والغرباء.. وقد خاض المنتخب القطرى مباراته الماضية فى تصفيات المونديال الروسى أمام الصين فى شهر نوفمبر الحالى بخمسة لاعبين قطريين وستة لاعبين أجانب.. ومعنى أن يصدر قرار باستبعاد هؤلاء الأجانب ألا يكون هناك منتخب لقطر صالحا للعب أمام إيران فى مارس المقبل.. وهذا هو ما قاله خورخى فوساتى الذى قال من جديد إنه ليس بإمكانه تدريب قطر إن أرغموه على اختيار لاعبين قطريين فقط.. وهو تصريح أظنه الأول من نوعه إلى جانب غرابته أيضا.. فلم يسبق أن تولى أى مدرب فى العالم تدريب بلد واشترط على اتحادها ألا يقتصر اختياره على اللاعبين أبناء هذه البلد وحدهم.. أما التصريح الآخر الذى قد لا يكون غريبا مثل تصريح فوساتى لكنه كان مثار اهتمام الكثيرين جدا فى أوروبا وأوساط الكرة العالمية.. التصريح الآخر وكان الأسبوع الماضى أيضا جاء على لسان السنغالية فاطمة سامورا سكرتير عام الفيفا التى زارت قطر منذ أيام على رأس وفد الفيفا لمناقشة آخر استعدادات قطر لاستضافة مونديال 2022.. حكت فاطمة بعد عودتها إلى مكتبها فى زيورخ حيث مقر الفيفا.. أنها اعتذرت للقطريين فى البداية عن عدم استطاعتها رؤية كل الملاعب التى يجرى بناؤها استعدادا للمونديال حيث لن تطول الزيارة عن يومين فقط.. وطلبت منهم رؤية أهم الملاعب فقط.. لكنها فوجئت أنها خلال ساعات قليلة وعبر أوتوبيس واحد استطاعت رؤية كل ملاعب المونديال الثمانية لأنها كلها فى مدينة واحدة، ويمكن التنقل بينها حتى سيرا على الأقدام.. قالت فاطمة ذلك بمنتهى الجدية والاحترام ولم تكن تسخر أو تقصد أى شىء.. إلا أن الصحافة الأوروبية التقطت هذا التصريح لتسخر من بلاتر وقطر معا ومونديال 2022 الذى سيبقى قمة فساد كرة القدم فى العالم.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أين السيسى والبرلمان من أزمة السكر؟!
التالى رباط عنق أسود من فضلك