أخبار عاجلة
«المصرى اليوم» داخل مركز تدريب الجيش الثانى -
مصر تطلب مراجعة المساعدات العسكرية الأمريكية -

الجيش المصرى!

الجيش المصرى!
الجيش المصرى!

أتفهم جيداً رد الفعل الواسع والحاد، المستنكر للفيلم الوثائقى «العساكر» الذى أعدته وبثته قناة الجزيرة عن التجنيد فى الجيش المصرى. لقد شاهدت الفيلم الذى لا يمكن وصفه بأنه ينطوى على رؤية موضوعية أو علمية لظروف التجنيد فى الجيش، ولكنه مجرد تركيز على بعض النواحى السلبية التى يمكن أن يتعرض لها أى مجند، بشكل مجتزأ يعكس روح الغل التى لا يستغرب أن تحملها قناة مرتبطة بالإخوان المسلمين ومعبرة عنهم. لقد جُندت فى الجيش عقب تخرجى فى الجامعة فى سبتمبر عام 1969، وكانت تجربة خصبة بلاشك. وكنت ومازلت أعتقد أن الخدمة العسكرية هى تجربة مفيدة ينبغى أن يمر بها أى شاب فى مقتبل عمره لما تنطوى عليه من دروس فى الانضباط وتحمل المشقة واحترام الأقدميات... إلخ من قيم لا يمكن تلقيها إلا من خلال الانخراط فى الخدمة العسكرية.

غير أن هذا لا ينفى على الإطلاق وجود جوانب سلبية، مثل تلك التى سعى الفيلم للتركيز عليها. وفضلاً عن ذلك فإن رد الفعل الشعبى الحاد ضد الفيلم يرتبط أيضاً بالمكانة الخاصة التى يحتلها الجيش فى التاريخ المصرى والوجدان المصرى، منذ الفراعنة حتى اليوم، مروراً بأمجاده فى عين جالوت وحطين وحتى عهد محمد على الذى كان بناء الجيش بالنسبة له هو حجر الزاوية فى بناء مصر الحديثة.

أما اليوم فإننى أقول إن من الطبيعى أن نعتز بجيشنا، ولن أسرد هنا كلاماً حماسياً ولكنى فقط سوف أعود إلى ما يرد فى موقع GFP المتخصص فى المقارنة بين جيوش العالم، والذى يمكن لأى قارئ العودة إليه. وإليكم ما يلى:

أولاً، تحتل مصر المركز الحادى عشر فى ترتيب دول العالم من حيث القوة البشرية الجاهزة للقتال (حيث تحتل الصين المرتبة الأولى، والولايات المتحدة المرتبة الثانية، والهند الثالثة... إلخ).

ثانياً، يحتل الجيش المصرى المرتبة الخامسة على مستوى العالم فى قوة الدبابات لديه، لا يسبقه- فى الترتيب- إلا روسيا ثم الصين ثم أمريكا ثم الهند، (وتحتل إسرائيل رقم 8، وتركيا رقم 9، وبريطانيا رقم 43).

ثالثاً، يحتل الجيش المصرى المرتبة رقم 8 على مستوى العالم فى القوة الجوية بعد كل من أمريكا ثم روسيا ثم الصين ثم الهند فاليابان فكوريا الشمالية ففرنسا.

رابعاً، يحتل الجيش المصرى المرتبة رقم 6 عالمياً فى القوة البحرية، تسبقه على الترتيب: كوريا الشمالية، فالصين، فالولايات المتحدة، فإيران، فروسيا. خامساً، فى الترتيب العام للجيوش على مستوى العالم كله يحتل الجيش المصرى المرتبة رقم 12 تسبقه بالترتيب جيوش أمريكا، روسيا، الصين، الهند، فرنسا، بريطانيا، اليابان، تركيا، ألمانيا، إيطاليا، كوريا الجنوبية. وتحتل إسرائيل المرتبة رقم 16. هل أدركتم لماذا يتحرشون بالجيش المصرى ويتقافزون حوله؟

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق انتحار مواطن في عمران بسبب وضعه المعيشي المتدهور
التالى رباط عنق أسود من فضلك