أخبار عاجلة

«زي النهارده».. وفاة الأميرة فريال الابنة الكبرى للملك فاروق 29 نوفمبر 2009

«زي النهارده».. وفاة الأميرة فريال الابنة الكبرى للملك فاروق 29 نوفمبر 2009
«زي النهارده».. وفاة الأميرة فريال الابنة الكبرى للملك فاروق 29 نوفمبر 2009

في السابع عشر من نوفمبر ١٩٣٨ولدت الأميرة فريال، كبرى بنات الملك فاروق الأول من زوجته الملكة فريدة، وعلى إثر ولادتها أقيمت احتفالية كبرى وتم منح ١٧٠٠ أسرة ممن تصادف ولادة مولود لهم في نفس يوم مولد فريال، الملابس والمواد الغذائية وجنيها مصريا.

وكانت فريال غادرت، مع والدها الملك فاروق، مصر بعد ثورة يوليو وكان عمرها ١٣سنة وعندما بلغت الثالثة والعشرين وفى عام ١٩٦٢ أحبت شابا يعمل رسامًا، كان يصمم الديكورات للفيلا الصيفية الخاصة بوالدها فاروق في نابولى، لكن والدها رفض زواجها منه.

كانت فريال تقيم هي وشقيقاتها مع والدهن في فيلا في نابولى، وعندما وقع الملك فاروق في غرام مغنية الأوبرا الشهيرة إيرما كانوزا، ودعاها للإقامة في الفيلا، غادرت مع شقيقاتها فوزية وفادية إلى منتجع أسرة محمد على في سويسرا، ثم تزوجت من السويسرى جان بيير في ١٩٦٦، وأنجبت منه ابنتها الوحيدة ياسمين عام ١٩٦٧.

وسجلت فريال لقاءات تليفزيونية لأكثر من قناة وبرنامج إلى أن توفيت «زي النهارده» فى٢٩ نوفمبر ٢٠٠٩ بسويسرا، بعد معاناة استمرت 7 سنوات مع سرطان المعدة، وشيعت جنازتها من مسجد الرفاعى بحضور اللواء محمد رمزى المناوى مندوباً عن رئاسة الجمهورية.

كما حضر مندوب عن السفارة التركية بالقاهرة، وكان من المشيعين من العائلة الملكية ياسمين ابنة الراحلة وزوجها رجل الأعمال على شعراوى حفيد هدى شعراوى وبعض أقارب الأسرة منهم شامل سعيد أورلوف نجل الأميرة فادية، الابنة الصغرى للملك فاروق، والأميرة نيفين بنت النبيل عباس حليم وفايزةإسماعيل حفيدةالأميرة فايقة ابنة الملك فاروق وعباس مراد بن إسماعيل شيرين وزير الحربية الأسبق وزوج الإمبراطورة فوزيةوكان جثمان الأميرة فريال ملفوفا بالعلم المصرى القديم الأخضر ذى الهلال والنجمات الثلاث ،وكان بين الحاضرين صفية فهمى النقراشى رفيقة الأميرة فريال منذ الطفولة إلى الوفاة وزوجها الدكتور شامل أباظة والسفير ناجى الغطريفى والدكتور سعيد ذو الفقار باشا حفيد ذو الفقار باشا أمين الديوان الملكى سابقا، ومعتزة فاضل حرم السفير رياض سامى مدير مكتب الرئيس السابق محمد نجيب، وشقيقة الوزير الأسبق، أحمد المغربي، ووماجد فرج والإعلامى أحمد المسلمانى.

وتم دفنها إلى جوار أبيها الملك فاروق. وكانت فريال طلبت العلاج على نفقة الدولة وتجاهلت الحكومة طلبها، فيما رفضت هي عرض أمير سعودى لعلاجها على نفقته.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك