أخبار عاجلة
زلزال بقوة 5.3 ريختر يضرب «شيترال» في باكستان -
زلزال بقوة 6.1 ريختر يضرب إقليم شينجيانغ بالصين -

«فاينانشيال تايمز»: الميل لليمين وتشتت يسار فرنسا فرصة متميزة لـ«لوبان»

«فاينانشيال تايمز»: الميل لليمين وتشتت يسار فرنسا فرصة متميزة لـ«لوبان»
«فاينانشيال تايمز»: الميل لليمين وتشتت يسار فرنسا فرصة متميزة لـ«لوبان»

رأت صحيفة الـفاينانشيال تايمز البريطانية، أن السباق الرئاسي الفرنسي بدأ يتخذ شكلا بتحقيق فرانسوا فيون فوزا حاسما في انتخابات اليمين والوسط التمهيدية، ليكون بذلك قائد اليمين الجمهوري للبلاد بلا منازع.

وقالت الصحيفة، إن فرانسوا فيون في وضع مميز للفوز بالانتخابات الرئاسية وصولا إلى قصر الإليزيه في غياب أي منافس اشتراكي قوي، واستدركت الـفاينانيشيال تايمز قائلة إنّ في انتظار فيون معركةً أصعب لتوحيد أصوات الناخبين ضد مارين لوبان، زعيمة الجبهة الوطنية في أقصى اليمين ومنافسته المحتملة في الجولة الثانية من الانتخابات.

ولفتت الصحيفة، إلى أن فيون، الذي كان يشغل منصب رئيس الحكومة في السابق، سعى إلى تقديم نفسه باعتباره أفضل طريق للتصدي للتهديد الشعوبي؛ ولقد عملت رؤاه حول قضايا اجتماعية أمثال زواج المثليين على طمأنة المحافظين التقليديين والكاثوليك، ممن يمثلون قوة صوتية ضاربة على نحو متزايد في الأعوام الأخيرة.

وأضافت الصحيفة، أن موقف فيون المتشدد حول الهجرة والمتطرفين الدينيين جعل منه خصما خطيرا لمارين لوبان، لا سيما في معاقلها الريفية والجنوبية، كما أن ناخبي اليمين تتزايد رغبتهم في تأييد برنامجه على صعيد إصلاحات راديكالية تستهدف إقالة فرنسا من عثرتها الاقتصادية.

على الجانب الآخر، أكدت الـفاينانشيال تايمز أنه من السذاجة اعتقاد أن ذلك يكفي للتصدي لشعبية مارين لوبان المتزايدة بين ناخبي الطبقة العاملة، لا سيما وأن لوبان نجحت في توسيع قاعدة الجبهة الوطنية شعبيا عبر التعهد بالدفاع عن العمال ذوي الياقات الزرقاء ممن شعروا بخذلان الحكومة الاشتراكية لهم فيما يتعلق بالعمل على تحسين مستوى معيشتهم.

ورأت الصحيفة، أنه إذا كانت هذه التكتيكات قد خدمت مارين لوبان في إحراز الفوز في جولات إقليمية على خصوم اشتراكيين، فإنها «التكتيكات» ستخدمها أيضا في جولة الإعادة ضد فيون الذي ستتوقف فرصة فوزه على خروج «ممتعض» من ناخبي اليسار بشكل كافي لإعطائه أصواتهم للحيلولة دو حصول اليمين المتطرف على الأغلبية.

واستدركت الـفاينانشيال تايمز قائلة، إن هذا لا يعني أن برنامج المستر فيون الاقتصادي يفتقر إلى الجدارة، لكن الناخبين حول العالم باتوا معلنين بوضوح عن رغبتهم في رؤية حكوماتهم تفعل المزيد لحمايتهم من الأسواق الحرة، وقد فشل رؤساء فرنسيون مرارا وتكرارا في الوفاء بإصلاحاتهم التي تعهدوا بها.

واختتمت الصحيفة بالقول، إن فوز فيون على مرشح الوسط المفضل ألان جوبيه يوحي بأن ثمة ميلا إلى اليمين في فرنسا، وإن تشتت جبهة اليسار يقدم فرصة متميزة لـ مارين لوبان، ومن ثم ينبغي على فيون والناخبين الفرنسيين أن يتقيظوا.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «لو فاتك خبر» اقرأ «المصري اليوم»: منع «الجزيرة» من تغطية «التعاون الخليجي»
التالى رباط عنق أسود من فضلك