دي ميستورا: لا أستطيع تحديد مدة صمود شرق حلب مع استمرار القتال

دي ميستورا: لا أستطيع تحديد مدة صمود شرق حلب مع استمرار القتال
دي ميستورا: لا أستطيع تحديد مدة صمود شرق حلب مع استمرار القتال

قال ستيفان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا، اليوم الثلاثاء، إنه لا يستطيع تحديد مدة صمود شرق مدينة حلب السورية مع استمرار القتال هناك.

وأضاف دي ميستورا أمام البرلمان الأوروبي في إشارة إلى المناطق التي تسيطر عليها المعارضة السورية “في ضوء محاولات قوات الحكومة السورية والقوات الرديفة لها حاليا على اقتحامها واستعادتها بوضوح لا يمكنني أن أنكر، هذا تصعيد عسكري ولا يمكنني أن أحدد لكم إلى متى سيصمد شرق حلب، هناك تزايد مستمر في التحرك العسكري”.

وتشهد مدينة حلب معارك ضارية بين القوات الحكومية والمسلحين، الذين يواصلون قصف المدينة والممرات الإنسانية الخاصة لخروج المدنيين من الأحياء الشرقية لحلب، التي لا يزال فيها ما بين 200 و300 ألف شخص من المدنيين.

وكانت الأمم المتحدة قد وجهت نداء عاجلا مساء الاثنين، إلى أطراف الصراع في سوريا لوقف القصف في شرق المدينة، والسماح بعبور مساعدات إنسانية إلى المحاصرين.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، إن أحياء حلب الشرقية لم تتلق مساعدات منذ أوائل يوليو، مشيراً إلى نفاد الحصص الغذائية ومخزونات وكالات الإغاثة الأخرى.

المصدر :وكالة أنباء أونا

وكالة أنباء أونا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك