أخبار عاجلة
"المغناطيس".. جديد العلماء لاستعادة الذاكرة -
صور.. “سبت الجارة” الأسبوعي يكتسح أسواق القنفذة -
مارين لوبان تشيد بنتيجة استفتاء إيطاليا -
رئيس وزراء نيوزيلندا يعلن استقالته بشكل مفاجئ -

لجنة العلاقات الخارجية بـ«النواب»: الفيلم المسيء للجيش رسالة خبيثة

لجنة العلاقات الخارجية بـ«النواب»: الفيلم المسيء للجيش رسالة خبيثة
لجنة العلاقات الخارجية بـ«النواب»: الفيلم المسيء للجيش رسالة خبيثة

أدانت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب الفيلم المسيء للجيش المصري، والذي بثته مؤخرا قناة الجزيرة القطرية، معتبرة أنه يأتي ضمن رسائل وممارسات خبيثة ومغرضة تستهدف الإساءة لجيش مصر الباسل والمساس بدوره العظيم في حماية أمن مصر والمنطقة بأسرها.

وأعربت اللجنة إلى في بيان أصدرته ردا على ما وصفته بـ «فيلم الجزيرة المشبوه» عن تنديدها بما احتوى عليه مؤخرا الفيلم المشبوه الممول من قناة الجزيرة القطرية، وبما تضمنه من رسائل خبيثة ومسمومة هدفها تشويه صورة جيش مصر والإساءة لسمعته وتقديم صورة كاذبة ومغرضة عن جنوده البواسل الذين يدفعون كل يوم من دمائهم الذكية ثمن أمن واستقرار شعوب المنطقة.

وأضاف البيان أن «لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان المصري لا ترى في هذا الفيلم الدعائي الأسود أي ملامح لعمل فني مهني محترم، كما أنها لا ترى أن القناة القطرية التي مولته وأذاعته التزمت بأبسط المعايير الإعلامية ومواثيق الشرف الدولية».

وتابعت اللجنة أن هذا العمل ينتمي بشكل صارخ وفاضح لنوعية الدعاية الرخيصة الموجهة التي تسعى إلى تشويه سمعة الجيش العربي الوحيد الباقي بالمنطقة والمدافع عن شعوبها في مواجهة الإرهاب الأسود ومؤامرات القوى الخارجية الساعية لتفتيت المنطقة والسيطرة على ثرواتها ومقدراتها«.

وأضافت أن «الأيادي القذرة في دولة قطر التي وافقت وساعدت على تنفيذ وإذاعة هذا الفيلم الرخيص في هذا الظرف الدقيق الذي تتعرض فيه الأمة لمؤامرة دولية وإقليمية وتحتاج فيه إلى قواتها المسلحة ولسواعد أبنائها هذه الأيادي سوف تحرقها مؤامراتها ولن تنقذها وجود قواعد أجنبية على أراضيها.. ومن المحزن أن القناة القطرية ومن ورائها سواء داخل قطر أو خارجها لا يعرفون قدسية الجيش الوطني وقيمته بالنسبة لأي شعب لأنهم بكل أسف لا يملكون جيشاً ولا مؤسسة عسكرية وطنية ذات تاريخ عريق، فقد تجردوا من فضيلة الانتماء وأداء شرف الخدمة العسكرية والشعور بالفخر والعزة والكرامة التي يحميها الجيش الوطني، وللأسف فإن هناك دويلات وكيانات هشة تعودت أن يحميها الأجنبي ولا تملك الدرع والسيف والحصن المنيع الذي عرفته مصر وأنشأته وأرهبت به أعداءها منذ فجر حضارتها العظيمة».

وحذرت لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان المصري من «الآثار الخطيرة لمثل هذه الأعمال الصبيانية التي ترعاها أنظمة وجهات معروفة في المنطقة، كما تحذر على وجه الخصوص هذه الجهات من الدخول في عداء صريح مع الشعب المصري الذي لن يسمح بالمساس بجيشه العظيم لما يعنيه ذلك من إساءة بالغة لكل بيت مصري له جندي يشارك في مهمة الدفاع النبيلة والمقدسة عن تراب الوطن، وبما يعنيه أيضا من استهانة بدماء شهداء الجنود المصريين الذين يقدمون أرواحهم فداء لكرامة الأمة وحماية لشعوبها.

وأضاف البيان أن لجنة العلاقات الخارجية بصدد دراسة سلسلة من الإجراءات الحازمة «ما لم تتوقف فورا إساءات القناة العميلة»، متابعا: «نواب الشعب المصري لن يقفوا مكتوفي الأيدي وسيستخدمون كافة الأدوات القانونية والدبلوماسية للزود عن هيبة وسمعة الجيش المصري ودفاعا عن تقاليده واحتراما لدماء شهدائه.. واحذروا غضب الشعب المصري».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك