أخبار عاجلة
وصول 180 ألف طن بضائع إلى ميناء الإسكندرية -

ليفربول أول المتأهلين إلى نصف نهائي كأس الرابطة

ليفربول أول المتأهلين إلى نصف نهائي كأس الرابطة
ليفربول أول المتأهلين إلى نصف نهائي كأس الرابطة

بات ليفربول أول المتأهلين إلى الدور نصف النهائي من مسابقة كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة لكرة القدم، بعد فوزه على ضيفه ليدز«2-0»، اليوم الثلاثاء، في ربع النهائي.

ولم يفز ليدز على ليفربول في 10 من آخر 12 مباراة، ولا في المواجهات الخمس الأخيرة على مضيفه في أنفيلد رود، ويعود آخر فوز له على هذا الملعب إلى إياب موسم 2000-2001 «2-1»، بعد خسارته أمامه ذهابًا في عقر داره «0-2».

ويطمح ليفربول إلى متابعة مشواره الناجح هذا الموسم، حيث يحتل المركز الثاني في الدوري، وإحراز اللقب للمرة الأولى منذ 2012 والتاسع في مسيرته، وبالتالي تعويض إخفاقه في نهائي العام الماضي بركلات الترجيح أمام مانشستر سيتي «1-3»، بعد تعادلهما «1-1» في الوقتين الأصلي والإضافي.

وهدد ليدز مضيفه في وقت مبكر عبر الفرنسي هادي ساكو، الذي تلقى كرة خلف الدفاع من ستيوارت دالاس وواجه الحارس البلجيكي سيمون مينيوليه الذي تألق في تحويلها، في الدقيقة 4، وأنقذ حارس ليدز الإيطالي ماركو سيلفستري مرماه من هدف محقق بعدما أبعد ببراعة كرة من ركلة ركنية، في الدقيقة 13.

وتدخل مينيوليه مرة جديدة، وأبعد كرة عالية خطرة من ركنية، في الدقيقة 25، وفاتت على ليفربول فرصة لا تعوض بعدما استغل الألماني إيمري جان خطأ دفاعيًا وخطف الكرة من أمام المدافع كالفين فيليبس بعد دخوله بديلًا يلونان أوكاين وأرسلها بيسراه انحرفت قليلًا عن القائم الأيمن، في الدقيقة 33.

وفي الشوط الثاني، فاتت على ليفربول فرصة جيدة لافتتاح التسجيل بسبب تباطؤ أكثر من مهاجم في التسديد، في الدقيقة 51، وخطف كيمار روف الكرة من دفاع الفريق المحلي وأطلقها قوية منحرفًا من خارج المنطقة، بعدما رأى تقدم الحارس مينيوليه فأصاب القائم الأيسر، في الدقيقة 53.

ومرت رأسية كايل بارتلي اثر ركنية بجانب القائم الأيمن لمرمى مينيوليه الذي تدخل مجددًا بعد ثوان وقطع كرة خطيرة جدًا من تسديدة كيمار روف، في الدقيقة 66، ورد الهولندي جورجينيو فيينالدوم بإصابة القائم الأيمن لمرمى سيلفستري مضيعًا فرصة هدف السبق، في الدقيقة 72.

ونجح ليفربول، صاحب الرقم القياسي في القاب المسابقة، في افتتاح التسجيل وتجنب خوض وقت إصافي بعد أن مد المهاجم البلجيكي ديفورك أوريجي قدمه من أمام المدافع لوك آيلينج لعرضية الواعد ترنت ألكسندر وتابعها في الشباك، في الدقيقة 76.

وعزز الشاب الويلزي البديل بن وودبيرن، البالغ من العمر 17 عامًا، بالهدف الثاني، بعدما تابع من مسافة قريبة كرة «طائرة» وصلته من فيينالدوم، في الدقيقة 81.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق فستان الزفاف الأسود.. للعرائس اللاتي رفضن الأبيض التقليدي (صور)
التالى رباط عنق أسود من فضلك