أخبار عاجلة
السويس يتعادل مع شبين 1-1 في الدوري الممتاز «ب» -
قمة بين بوتين وأردوغان بداية 2017 -
الأهلي يختتم تدريباته استعدادًا لمواجهة سموحة -

من المدرسة إلى المعاش.. مشروع «اللقطة الواحدة»: الرسم للجميع

من المدرسة إلى المعاش.. مشروع «اللقطة الواحدة»: الرسم للجميع
من المدرسة إلى المعاش.. مشروع «اللقطة الواحدة»: الرسم للجميع

في صُبحيّات إحدى أيّام الجُمعة وعلى مشارف القاهرة القديمة، عند باب زويلة الذي يستقبل زوّار المدينة الفاطميّة من جنوبها، جلس العشرات يحملون ورقًا وأقلامًا للتلوين، يتفرّقون في أعمارهم وتخصّصاتهم، لكنهم يجتمعون على «لقطةٍ واحدة»، أو هكذا سُمّي هذا المشروع صاحب عُمر العِقد ونصف العِقد، استمرّت بعِقد الجماعة وحُب الفن والجمال.

هكذا شهدت قاعة صلاح طاهر بدار الأوبرا المصريّة، أمس الثلاثاء، تكليل جهد جماعة ومشروع «اللقطة الواحدة» الفنّي، الذي يتكرر سنويًّا، حيث تم افتتاح معرضهم الثلاثين بعنوان «صندوق الوقت» الذي تنوعت لوحاته التي وصلت للثمانين لوحة، بين الكولاج والرسم بروح الطفل والرسم الشعبي، لكنها اجتمعت على موضوعٍ واحد وهو الساعة «صندوق الوقت».

يقول د. عبدالعزيز الجندي الأستاذ بكليّة الفنون الجميلة جامعة حلوان، ومؤسّس جماعة ومشروع «اللقطة الواحدة»، إنهم انطلقوا منذ عام 2002، بـ15 فردًا مقتصرين على كليّة الفنون الجميلة بين طلبة وخريجين وأعضاء هيئة تدريس، وهم كانوا يمارسون نشاطهم الفني قبلها بـ10 سنوات لكن دون هدفٍ مُحدّد، لذا انطلق هذا المشروع بهدف أن يشتركوا جميعًا في رسم لقطةٍ واحدة مع اختلاف تناول كل واحدٍ لها.

يُضيف «الجندي» إن المشروع تطوّر على مدار 15 سنة هي عُمره منذ انطلاقه، انضم فيها للجماعة طلّاب من كليّاتٍ أخرى، واكتشف مواهب في كليّاتٍ كالزراعة، الحقوق، والطب، حتى أن الأمر شمل أعمارًا أصغر لطلابٍ من المدارس المختلفة، بل أنه وصل إلى أشخاصٍ في سن المعاش، يقبلون على المُشاركة والتعلّم، وينفضون الغبار عن موهبتهم القديمة.

يوضّح «عزيز» كما يُناديه طلابه وأعضاء الجماعة، إنهم يقيمون معرضين سنويًا أحدهم للقطة الواحدة، وهي أن يرسم المشتركون كلهم لقطة واحدة يتفقون عليها مع اختلاف تناول كل واحدٍ منهم ورؤيته وطريقة الرسم، ومعرض الموضوع الواحد وهو الذي يشهدوه حاليًا، إذ يتفقون على موضوعٍ واحد يتناولونه من زوايا عديدة وطرق مختلفة، ويجتمعون في الثامنة صباح كل جمعةٍ لتعلّم الطرق الجديدة في الرسم وممارستها لتنفيذ المشروع النهائي للمعرض، كما يُشير إلى أنهم أقاموا ما يُسمّى بـ«اللقطة الصغيرة» وهو كـ«معمل تفريخ» لمعرض «اللقطة االواحدة» لهؤلاء الذين ما زالوا يحتاجون بعض الأساسيّات والترميمات في إمكانيّاتهم الفنيّة.
المعرض الذي انطلق الثلاثاء يستمر إلى 5 ديسمبر المُقبل، بقاعة صلاح طاهر بدار الأوبرا المصريّة، ويفتح أبوابه يوميًا منذ العشارة صباحًا إلى الثانية ظهرًا، ومن الخامسة مساءً إلى التاسعة مساءً.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نائب وزير المالية: إصدار قانون موحد للإجراءات الضريبية قريبا
التالى رباط عنق أسود من فضلك