أخبار عاجلة
السعودية تدين بشدة التفجير الإرهابي في الهرم -
محافظة الفيوم تنعي شهداء «كمين الهرم» -

«التجمع» يطالب بتملك النوبيين المهجرين من النوبة القديمة للمساكن الجديدة بلا مقابل

«التجمع» يطالب بتملك النوبيين المهجرين من النوبة القديمة للمساكن الجديدة بلا مقابل
«التجمع» يطالب بتملك النوبيين المهجرين من النوبة القديمة للمساكن الجديدة بلا مقابل

ناشد حزب التجمع، مجلس النواب بضرورة التدخل تشريعيا لتفعيل القوانين التي من شأنها أن تعيد الأمل لأبناء النوبة، كما أعلن رفضه لكل مروجى المؤامرات ضد وحدة الوطن المصري، كما طالب بضرورة تنفيذ المطالب المشروعة التي تضمن حق العودة لأبناء النوبة إلى أرض الأجداد كما نص عليها الدستور دون تسويف.

وأكد الحزب، أن اليأس الذي تسرب لنفوس البعض من شباب النوبة ناتج عن المعالجات الخاطئة للحكومة التي أحجمت عن تفعيل القرارات وما نصت عليه المادة 236 من الدستور بشأن النوبة وما ترتب من تداعيات إيقاف تحرك مسيرة الشباب إلى منطقة خورقندى ولجوءهم إلى قطع طريق أسوان أبوسمبل مما تسبب في ضرر بالغ لمواطنى أسوان حيث تعطلت مصالحهم طوال أيام الاعتصام وتعطلت معها الزيارات السياحية من وإلى مدينة ابو سمبل، ما نتج عنها من ممارسات خاطئة وغير مسؤولة لا تؤدى إلى تحقيق مصالح أبناء النوبة ولا تصب في الصالح العام الذي يتطلب ضرورة التحلى بضبط النفس والتوقف عن هذه الممارسات.

وأضاف الحزب في بيان له صدر الأربعاء، أن حق العودة إلى الأرض ليس أرضا مقابل أرض، كما أنه بعد ثورتى 25 يناير، 30 يونيو لازال الحلم النوبى يكتنفه الصمت المطبق والتجاهل التام، وشدد الحزب على أن قياداته وكوادره مع حق أبناء النوبة في التعبير عن قضيتهم والحق في العودة وتحقيق المطالب العادلة لأبناء النوبة وهم أبناء أسوان ومصر .

وشدد التجمع على ضرورة سرعة تمليك النوبيين المهجرين من النوبة القديمة للأراضى المساكن المخصصة لهم في النوبة الجديدة بلا مقابل وانجاز مشروع إسكان النوبيين المغتربين عند العودة للإقامة الدائمة بالنوبة وتعويضهم عن الأراضى التي غمرتها مياه السد العالى.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق حلوى المولد النبوي.. بين دعوات للمقاطعة وحنين لـ«العادة» (تقرير)
التالى رئيسة كوريا الجنوبية تواجه تصويتا تاريخيا على مساءلتها