Propellerads

لاعبو المنصورة يروون ساعات الرعب في معركة نبروه

المصرى اليوم 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تواصلت ردود الفعل الغاضبة بعد الأحداث المؤسفة التي شهدتها مباراة المنصورة ونبروه التي أقيمت أمس الثلاثاء، ضمن مباريات دوري الدرجة الثانية على ملعب بني عبيد.

ورصدت «المصري اليوم» تفاصيل الليلة الدامية بعد انتهاء المباراة بفوز المنصورة 1/2 ونتج عنها نقل 4 من لاعبى المنصورة إلى مستشفى بنى عبيد المركزى، وهم: (مروان شاهين، الذي تعرض لإصابة في وجهه- وكريم بدر، الذي أثبتت نتائج الفحوصات الطبية إصابته بشرخ في يده، وتقرر إجراؤه أشعة رنين لتحديد طبيعة الإصابة والمدة التي يحتاجها للعلاج- كذلك عاطف نصحى- وأحمد الأشقر)، فضلاً عن الحالة النفسية السيئة التي تعرض لها لاعبو المنصورة، الذين شاهدوا ليلة دموية، وتم تحرير 4 محاضر شرطة بأسماء الرباعى المصاب ضد لاعبى نبروه أبطال المعركة، وعاد الفريق إلى المنصورة وسط حراسة أمنية مشددة، خوفا من تجدد الاشتباكات، حيث رافق أتوبيس اللاعبين 4 مدرعات بخلاف السيارات الأخرى التي أحاطت بالفريق.

والتقت «المصرى اليوم» مع عدد من المصابين بالمنصورة.. في البداية، علق ياسر الكنانى، المدير الفنى للمنصورة، على الأحداث قائلا: «أنصح كل لاعب أن يودع أهله ويكتب وصيته قبل أن يشارك في أي مباراة تقام في نبروه، لأننا شاهدنا يوما دمويا، والموت كان قريبا منا جدا، وأتمنى من اتحاد الكرة أن ينتفض ويصدر عقوبات مغلظة على المتسببين في الأحداث، لأن السلبية في مثل هذه الأمور تشجع المخربين على تكرار أفعالهم، وقد تحدث كارثة أكبر في حالة حدوث أعمال شغب واعتداء مماثلة، ووقتها لن يفيد الندم.. والمحاسبة ستطول الجميع». وأضاف: «إن البداية كانت بعدما حاول وجدى العش إدارى نبروه الاعتداء عليه بـ(الكرسى) أمام غرفة خلع ملابس المنصورة، وبعدها قام مروان شاهين لاعب المنصورة بالتدخل لإنقاذى من الإدارى، ليقوم لاعبو نبروه بالاعتداء على شاهين، وتعرض لإصابات شديدة وسالت الدماء من وجهه وتم نقله مع باقى زملائه إلى المستشفى».

من جهته، قال أحمد الأشقر، لاعب المنصورة، إن الإصابة التي تعرض لها عبارة عن فتح في جبينه، وكدمات في يده نتيجة الاعتداء والضرب المبرح الذي تعرض له عقب المباراة، وأشار إلى أنه شاهد الموت أمام عينيه، وحاول الهروب إلى غرفة ملابس فريقه، وبعد دخوله شاهد زميله مروان شاهين ينزف دما وبعدها تم نقلهما إلى المستشفى.

فيما أكد كريم بدر، لاعب المنصورة، الذي تعرض لإصابة عبارة عن شرخ في يده اليسرى ويحتاج للراحة لمدة 3 أسابيع، أن ما حدث بعيد تماما عن الرياضة ولا يمكن أن يصدقه عاقل، لأننا شاهدنا الموت أمامنا، وكان من الممكن أن نرى ضحايا، لكن القدر كان رحيما بنا، ونحمد الله على خروجنا سالمين، باستثناء المجموعة التي تعرضت للإصابة، وأوضح أن إدارى نبروه هو السبب في إشعال الأحداث ويجب محاسبته وإبعاده عن الملاعب لأنه مصدر الأزمات.

أما مروان شاهين، لاعب المنصورة، فكشف عن تفاصيل إصابته وقال: حدث هرج ومرج أمام غرفة ملابس الفريق، ووجدت أعدادا كبيرة تتشاجر، ولاعبو نبروه يعتدون علينا، وعندما شاهدت الدماء تسيل منى أغمى على، ولم أشعر بنقلى إلى المستشفى، وهناك وجدت نفسى بجوار زملائى نتلقى العلاج، وهو مشهد لم أشاهده في حياتى، لأن عنوانه كان الدم، ويجب على اتحاد الكرة أن يتصدى بكل قوة وحزم لوقف تلك التجاوزات، ويوفر للاعبين الحماية الكاملة.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

0 تعليق