لغز رئيس البرلمان

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

طلاب فى كلية الحقوق جامعة عين شمس، فى لجنة امتحانات منتصف العام، مدة الامتحان 3 ساعات، بعد توزيع أوراق الأسئلة عليهم راحوا يقرأون الامتحان الذى تم وضعه من قبل أستاذ القانون الدستورى الدكتور على عبدالعال، السؤال الأول: هل يحق للدكتور عمرو الشوبكى الحصول على عضوية البرلمان من أجل تنفيذ حكم نهائى وقاطع من محكمة النقض يوم 26 يوليو 2016 أم لا؟ وما حكم تعطيل أحكام محكمة النقض؟

ارتبك الطلاب، أشطرهم راح يفكر طويلا، ليس لأنه لا يعرف إجابة السؤال، بل لأن السؤال له إجابتان: الأولى فى كتاب الدكتور على عبدالعال نفسه، المنشور تحت عنوان: (القضاء الدستورى)، وتقتضى نعم. والثانية فى تصرفات الأستاذ ذاته وتقتضى لا. القصة السابقة من خيالى.

السياسة فى مصر تفسد دولة العلم. تقطع الطريق للمستقبل، وقبل هذا وذاك تفسد دولة القانون. تجعلنا نبتعد عنها ولا نقترب منها بأى حال. تجعلنا ندور فى حلقة مفرغة لا نهاية لها.

قبل ما يقرب من 6 أشهر، قضت محكمة النقض بشكل بات وقاطع ونهائى بأحقية الدكتور عمرو الشوبكى بعضوية البرلمان، الذى يجلس عليه ظلما وعدوانا أحمد مرتضى منصور. وفى شهر سبتمبر الماضى بجريدة «اليوم السابع»، قال النائب نبيل الجمل، وكيل اللجنة التشريعية بالبرلمان: إن النائب أحمد مرتضى منصور استنفد جميع الخطوات القانونية للاستشكال على قرار بطلان عضويته، ورَفض تظلمه يجعل حكم بطلان عضويته نهائياً ولا يجوز الطعن عليه، وتصبح عضوية الدكتور عمرو الشوبكى نهائية.

هل هناك كلام أكثر وضوحا من ذلك؟ هل هناك أى غموض فيه؟ إذاً مَن يعطل تنفيذ حكم محكمة النقض؟ هل هناك فتوات أو بلطجية يقفون على أبواب البرلمان يخشاهم رئيس المجلس؟

قصة تعطيل حكم محكمة النقض كاملة بكل تفاصيلها عند شخص واحد، هو الدكتور على عبدالعال، رئيس البرلمان. إنه الوحيد الذى يعرف الإجابة، وهو من يتحمل المسؤولية الأكبر أمام الله، وأمام ضميره، ومع ذلك لا يريد أن يتحدث حتى اللحظة. هل هو واقع فى غرام مرتضى منصور وولده؟ هل يخشاهما لدرجة تجعله يحتقر حكما قضائيا رفيعا بهذا المستوى، أم أن الأمر أكبر من مرتضى وولده؟ نريد أن نعرف الحقيقة. لا أتصور أن رئيس البرلمان لا يحترم ما كان يدرّسه لطلابه فى المحاضرات بالجامعة.

رئيس البرلمان مطالب اليوم قبل غدٍ بشرح موقفه والرد على كل التساؤلات المطروحة عليه.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق