Propellerads

وزير الثقافة : الكتب التي حاول الحوثيون تهريبها إلى اليمن تحمل أفكار مسمومة

الموقع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة
الموقع بوست - صُحف
الاربعاء, 01 فبراير, 2017 11:24 صباحاً

أحبطت السلطات الشرعية محاولة تهريب كتب تروج للأفكار الطائفية الإيرانية٬ وذلك بعد أن ضبطت كميات من الكتب الداعية للعنف ونبذ الوسطية ورفض قبول الآخر لدى محاولة إدخالها إلى البلاد على متن شاحنة رصدت في منفذ حدودي بين اليمن وعمان أول من أمس.

وأوضح وزير الثقافة مروان دماج وفقا لـ «الشرق الأوسط» ٬ أن الكتب التي تم إحباط تمريرها إلى العمق اليمني مخالفة للقوانين السارية في البلاد٬ فضلاً عن أنها تحمل أفكارا مسمومة من شأنها إذكاء نار العنف والطائفية على الأراضي اليمنية.

وأضاف أن الشاحنة التي أوقفتها الجهات الأمنية في المنفذ الحدودي بين اليمن وعمان كانت تحمل كميات من الكتب الصادرة من إيران٬ بينها كتب ذات صبغة دينية فقهية وهي من الكتب التي تدرس في الحوزات٬ فجرى التحفظ عليها لأنها لم تحصل على التصاريح الرسمية لدخولها بشكل قانوني٬ فضلاً عن أنها تحمل أفكا ًرا غير مقبولة في المجتمع اليمني المسالم.

وأكد وزير الثقافة أن الشحنة المضبوطة عند المنفذ الحدودي كانت ذاهبة إلى المناطق التي تسيطر عليها الميليشيات الحوثية٬ في إشارة منه إلى إمكانية تدريس محتوياتها في الحوزات التي تم استحداثها في مناطق يسيطر عليها الحوثي.

وشدد على أن الحركة الانقلابية لديها موروث ثقافي ينافي ويعادي التعدد الثقافي والفكري٬ وفي مقدمة أهدافه استهداف الرموز الثقافية للتاريخ اليمني والإسلامي بشكل عام٬ وهو ما يثبته إدخالهم التحديثات التي يريدون أن يقوموا بها على بعض المناهج الدراسية لتصبح تحمل طابعا آيديولوجيا.

وبّين أن طبيعة الفكر السائد في صفوف التمرد الحوثي جعلهم يتعاملون مع الآثار والكتب من هذا المنظور وليس من منظور ثقافي واسع٬ ودعاهم للتدخل في تعديل بعض المناهج الدراسية لتحمل الطابع الآيديولوجي.

 وعن التصدي لما سيقوم به الانقلابيون من تعديل بعض المناهج٬ أكد وزير الثقافة أن الحكومة الشرعية ستطبع الكتب المدرسية وتوزعها على كل المناطق التي تخضع للشرعية والتي تشكل نسبتها 80 في المائة من اليمن.
 
 



المصدر : موقع الموقع

الموقع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق